FB_IMG_1497835093787

احمو ابناءنا من الصهاريج المائية القاتلة.

FB_IMG_1497828851371صيحات المكلومين من آمهات و آباء وأقارب وجيران… تستدعي الوقوف موقف الجد والحزم من خطر الصهاريح المائية الخاصة بالسقي بالتنقيط. ونهج استراتبجية وقائبة درءا للمزبد من الضحايا . فخلال الاسبوع الذي نودعه اليوم الاحد 18 يونيو 2017 تلقينا أخبارا محزنة ومفجعة من خارح الاقليم و داخله نتيجة غرق أطفال ينتمون الى فئة عمربة متقاربة ما بين 13 و 17 سنة . أطفال تجمعهم وحدة الانتماء الى العالم القروي حيث تنعدم مرافق الاستجمام خاصة في ظروف طبيعية قاسية مثل تلك التي نعيشها هذه الايام. أطفال تجمعهم وحدة الحس اامغامراتي الذي تتميز به مرحلة المراهقة حيث التلويح بعمليات تحدي غير محسوبة..ففي انتظار اقلاع تنموي قروي يتغيى الاهتمام باحداث مرافف ليس للاطفال والشباب فقط بل للمرأة القروية كذلك التي تظل حسبة الحيطان في غياب مأوى و متنفس يخفف عنها حدة ضغط أشغال البيت اليومية الروتينية المتعبة. ندعو كافة المسؤولين الذين يرتبط تدخلهم بتلك ااصهاربج المائية” القاتلة” من سلطات محلية و مسؤولين من وزارة الفلاحة والجماعات الترابية ومن اصحاب الصهاريج انفسهم اعتماد اسراتيجية تحمي وتحرس على الأقل ذلك الفضاء ممن يريد ولوجه بحثا عن متعة “قاتلة” رأفة و رحمة بأطفالنا وشبابنا…….

عن عبد الرحمان سوسو

رئيس تحرير جريدة بلادي ميديا مدير ثانوية محمد عابد الجابري الاعدادية بقلعة السراغنة فاعل جمعوي