aftati2_683439392

أفتاتي: كلام يتيم بشأن اليساريين خارج السياق.

استغرب عبد العزيز أفتاتي، النائب البرلماني السابق، والقيادي في حزب العدالة والتنمية الاتهامات التي وجهها محمد يتيم عضو الأمانة العامة للحزب لعدد من الشخصيات اليسارية بالسعي لدفع رئيس الحكومة المعفى عبد الإله بنكيران، إلى الاصطدام مع الملكية.

أفتاتي قال في تصريح لبعض المواقع الالكترونية أنه لم يفهم سبب خرجة يتيم المعاكسة لحقيقة الأوضاع الحالية التي أدت إلى تلاقي موضوعي بين المدرستين اليسارية والإسلامية، من أجل الإصلاح ومواجهة الاستبداد”.

وأضاف أن يتيم “يخربق”، وأن كلامه “جاء خارج السياق تماما، ولا معنى له”.

وتساءل أفتاتي هل يريد يتيم أن يصبح “خصما موضوعيا للإصلاح”، معتبرا أن هناك “تلاقي موضوعي بين عدد من اليساريين وحزب العدالة والتنمية بقيادة بنكيران من أجل بلورة جبهة وطنية تضع على عاتقها مهمة استكمال الإصلاحات السياسية وحماية المكتسبات”.

أفتاتي اعتبر أن حديث يتيم عن عدد من رموز اليسار كإبراهام السرفاتي مخالف تماما لحقائق التاريخ، إذ أن السرفاتي لم يمت وهو مخاصم للملكية، داعيا يتيم إلى ما كتبه المناضل اليساري، مبارك بودرقة في هذا الشأن.

إلى ذلك، قال أفتاتي “إن الأستاذين حسن طارق وعبد الصمد بلكبير، والأستاذة لطيفة البوحسيني ليسوا في حاجة إلى اعتذار، لأنهم يدركون بطبيعتهم أن موقف يتيم يلزمه لوحده”.

وكان محمد يتيم قد حذر عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية في مقال نشره الموقع الإلكتروني للحزب، من عدد من اليساريين المتعاطفين معه، الذين اتهمهم بالسعي إلى “دفعه للاصطدام بالملكية

عن عبد الرحمان سوسو

رئيس تحرير جريدة بلادي ميديا مدير ثانوية محمد عابد الجابري الاعدادية بقلعة السراغنة فاعل جمعوي